شاركت نائبة عمدة ميلانو السيدة غراتيا كويدا، إلى جانب المسلمين فرحة عيد الفطر، أمس الثلاثاء، إذ بدت بـ "فيا بدوفا"، مرتدية منديلا في إشارة إلى "تقاسمها" مشاعر المناسبة مع جمهور المسلمين الذين كانوا متحلقين حولها تبادلهم التحية بباقة ورد قدمتها هدية للحاضرين بالمناسبة، باسم عمودية ميلانو، وفق مصدر صحفي.

وكان ما يربو على المليون ونصف مسلم يعيشون في إيطاليا قد احتفلوا بعيد الفطر أمس الثلاثاء.

وأقام أفراد الجالية المغربية بإيطاليا ( المحتلين للرتبة الثانية من حيث عدد المسلمين) شعائر صلات العيد إلى جانب جاليات مسلمة مختلفة، وذلك في عدد من الأقاليم الإيطالية.

يشار إلى أن الأقاليم الإيطالية التى يوجد بها أكبر عدد من المهاجرين المسلمين، هي لومبارديا وعاصمتها ميلانو (مائتي ألف) وإميليا رومانيا (مائة الف) ، ولاتسيو وعاصمتها روما (ثمانين الف) ثم فينيتو (سبعين ألف).

يذكر أن أغلب المهاجرين الشرعيين فى إيطاليا من بلاد ذات أغلبية ملسمة حسب المعهد الوطني للإحصاء (استات)، هم من الألبان بما يقارب أربعمائة وستة وستين ألف ، يليهم المغرب، حوالي أربعمائة وواحد وثلاثين ألف، و تونس مائة وثلاثة آلاف، ويحتل المصريون المركز الرابع حيث يبلغ عددهم ثمانين ألف، ويأتي بعدهم البنغاليون وعددهم ثلاثة وسبعين ألف، والسنغاليون اثنين وسبعين ألف.